هل يشكل حظر التجول حلا لمكافحة وباء الكورونا كما يدعي البعض؟ هل يشكل حظر التجول حلا لمكافحة وباء الكورونا كما يدعي البعض؟

هل يشكل حظر التجول حلا لمكافحة وباء الكورونا كما يدعي البعض؟

09/04/2020 - 12:03:15 pm
$name_subcat
هل يشكل حظر التجول حلا لمكافحة وباء الكورونا كما يدعي البعض؟

للاجابة على هذا السؤال قمنا بمقارنة بين بلدين جارين اتخذ كل منهما نهجا مختلفا لمكافحة وباء الكورونا المستجد حيث

أكدت النرويج، الاثنين، أن تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد بات "تحت السيطرة"، لكنها حذرت من أنه لا يزال من المبكر التحديد إن كان سيتم رفع القيود التي فرضت لاحتوائه.

وأفادت الحكومة بأن عدد الإصابات الجديدة تراجع إلى نسبة 0.7 مقارنة بـ2.5 بالمئة في منتصف مارس عندما بدأ فرض إجراءات على غرار حظر المناسبات الرياضية والثقافية وإغلاق جميع المؤسسات التعليمية.

وقال وزير الصحة، بينت هوي، للصحفيين "يعني ذلك أننا تمكّنا من السيطرة على حالات العدوى بفيروس كورونا المستجد"، لكنه أضاف أنه لا يزال من الضروري المحافظة على قواعد احتواء تفشي الفيروس.

وقال: "مكنّتنا الإجراءات من السيطرة (على الفيروس) بشكل ملموس. علينا المحافظة على ذلك".

إلا أن مديرة المعهد النرويجي للصحة العامة، كاميلا ستولتنبرغ، قالت إن المعدل الدقيق لانتقال العدوى لا يزال غير واضح، ورغم ذلك أقرت بأنه "كان هناك تطور إيجابي" في البيانات خلال الأسابيع الأخيرة.

وفي 12 مارس، أعلنت رئيسة وزراء النرويج، إرنا سولبرغ، عمّا وصفتها "الإجراءات الأقوى" التي تطبق في البلاد في "أوقات السلم".

من جهة اخرى كان لزاما علينا مقارنة هذ الوضع مع دولة اسكندنافية اخرى لم تفرض اي حظر على المواطنين وهي السويد حيث

تصاعدت المؤشرات في الأيام الأخيرة على أن معدل الوفيات في السويد بسبب تفشي فيروس كورنا المستجد، ينمو بشكل أسرع من أي بلد اسكندنافي آخر، مما يزيد الضغط على الحكومة للتخلي عن نهج عدم التدخل الذي أثار الكثير من الجدل داخل البلاد وخارجها.

وأثارت التجربة السويدية في التعامل مع انتشار فيروس كورنا حيرة دولية، حيث ظلت المدارس والمطاعم والمقاهي مفتوحة، وبينما أقرت دول عدة قوانين تقيد الحركة، اعتمد رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين على "الحس السليم" لمواطنيه لمكافحة الوباء.

لكن بعد أسبوع من البيانات التي تشير إلى تفاقم الأزمة في البلاد، بدأ لوفين يتحدث بلهجة أكثر قتامة، إذ اعترف في تصريحات نقلتها وكالة "بلومبرغ" أن بلاده قد تواجه "آلاف" الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا، موضحا أن الأزمة قد تستمر لأشهر بدلا من أسابيع.

في غضون ذلك، ذكرت صحيفة "إكسبرسن" السويدية أن حكومة لوفين التي يقودها الحزب الاشتراكي الديمقراطي، ربما تسعى للحصول على سلطات استثنائية لتجاوز البرلمان من أجل وضع خطة أكثر صرامة لمواجهة فيروس كورونا.

وارتفع عدد الوفيات في السويد بسبب الفيروس حتى الأحد إلى 373 شخصا، بزيادة 12 بالمئة عن يوم الجمعة، وبذلك يرتفع المعدل لكل مليون في أكبر اقتصاد في الدول الاسكندنافية إلى 36 وفاة، مقارنة بـ29 في الدنمارك و9 في النرويج، حيث يتم تطبيق عمليات إغلاق أكثر صرامة.

ونقلت "بلومبرغ" عن كبير علماء الأوبئة في السويد أندرس تيغنيل، قوله إن بلاده، مثل أي بلد آخر، تسعى إلى تجنب ازدحام المستشفيات بالمرضى، لكنه حذر في الوقت نفسه من ارتفاع عدد الوفيات والإصابات بالفيروس القاتل يوما بعد آخر.

نقلا عن skynews

مواقع صديقة
karmel
hlake
العنوان
شوفو
kolanas
hawak
almadar
مواقع قطرية
بانيت
بكرا
وين
arab 48
الصناره
العرب
الشمس
جولاني
فلسطينيو 48
مواقع رياضيه
ספורט 1
sport2
ספורט 5
توتو وينر
موقع ريال مدريد
برشلونه
espn
fox sport
algazeera sport
مواقع عبرية
ynet
walla
ישראל היום
mako
hadashot 10
גלובס
m3rev
tapoz
haretz
شبكات اجتماعيه
facebook
احلام
twitter
my spaes
לב מי
חברה כולם פה
linked in
מקושרים
ماي اصحاب
عربيه عالميه
العربيه
اليوم السابع
الاهرامات
صحيفة القدس
الشرق الأوسط
النشره
الجزيره
بي بي سي
مونتيكارلو
مواقع ترفيهيه
youtube
metacafe
mawale
نكت
طرب
shahed
yahoo tv
rekza
ترفيهيه
مواقع أطفال
كرتون نيتورك
הוף משחקים
זולו משחקים
عيادة طب الأطفال
365 משחקים
براعم
y8
نيكولوديون
ام بي سي اطفال
اتصالات
סלקום
orang
פלאפון
גולאן טלקום
הוט
ניטוויזין
בזק
mirs
yes
بنوك ومصارف
בנק לאומי
بنك هبوعليم
بنك ديسكونت
מזרחי טפחות
البنك العربي الاسرائيلي
مركنتيل
אוצר החייל
בנק הדואר
בנק ירושליים
مشتريات
yad2
buy2
ערוץ הקניות
עודף
סלונהה
get it
אולסייל
זאף
פי 1000
Top